Ali Assaf : Le Rouge Bistro .. A Good Taste in a full service Restaurant
January 25, 2018
حول دراسة «ماكنزي» .. د. فؤاد زمكحل: مشكلتنا بالتنفيذ والملاحقة والاستدامة
January 29, 2018

كلود بحصلي (رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي):

Information Technology Group – ITG

الشركة الأضخم في لبنان الرائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات

 

1- فكرة عن تاريخ تأسيس مجموعة Holcom ومجموعة ITG التي تأتي تحت مظلتها؟

في البداية تأسست شركة Interbureau عام 1967، وكانت تعمل في مجال توزيع منتجات شركة Olivetti مثل الدكتيلو والتلكس وسواها. وعام 1975 دخلنا في عالم تكنولوجيا المعلومات عبر توزيع منتجات شركة Data General التي عرفت بتصنيع الـMini Computers   في لبنان والخارج. وفي أواخر السبعينات ومع اشتعال الحرب اللبنانية، هاجر عدد كبير من الأشخاص الذين كانوا يعملون معنا الى الخليج وبدأوا بتوسيع عمل الشركة. وهنا كانت نظرة المؤسس ذات توجه عالمي خرج فيها من إطار محدودية الشركة العائلية، وأعطى فرصاً للأشخاص المميزين بأن يتشاركوا معه في فروع الشركة في لبنان و الخارج. وهذا كان سرّ نجاح وتوسع وتطور الشركة التي أصبحت اليوم تضم حوالي 5500 موظف في كافة فروعها في العالم، من بينهم 1500 شخص في لبنان. علماً أن 90% تقريبا” من عدد الموظفين الإجمالي موزعين في دول الشرق الأوسط، والـ10% الباقون في أوروبا وأفريقيا. ومع الوقت ومع تطوّر عالم التكنولوجيا أدخلنا منتجات جديدة على الشركة مثل Oracle وMicrosoft وApple وHP و Canon والعديد سواها.

واليوم تتكون Holcom من مجموعتين أساسييتين هما(Holding   (ATG وMidis Group. كما أن ATG تضم أيضاً مجموعتين كبيرتين هما ITG والتي أديرها شخصياً وتضم حوالي 700 شخص و GlobalCom التي تتعاطى بمشاريع الانترنت و الإتصالات.

2- وماذا عن هيكلية ITG التي تتولون منصب رئيس مجلس إدارتها؟

تضم ITG) Information Technology Group) تحت مظلتها   19شركة تتعاطى بأعمال:

  • التوزيع والتجزئة (Distribution and Retail)
  • البرمجيات والحلول (Software and Solutions)، وهي تزود الشركات مثل المصارف وشركات التأمين والجامعات والمستشفيات والمطاعم وسواها بالبرامج اللازمة لتسهيل أعمالها. وهذه البرامج هي عالمية، ندرب موظفينا على كيفية استخدامها ونزود بها الشركات ونعطيعم الدعم والمساعدة اللازمة.
  • المواقع والطاقة (Site and Power) ، وتختص بأنظمة حماية مراكز البيانات(Data Centers) مثل الـ UPS والـ Precision Air Conditioning. إضافة الى تجهيز المكاتب بأجهزة التشغيل الآليي(Automation) والإضاءة  (Lighting)والقواطع (Partitions)، وأجهزة الطاقة الشمسية  (Solar Energy)وسواها.
  • حلول للمؤسسات والخدمات (Enterprise and Services):. وتختصّ بتقديم خدمات تركيب وإدارة منظومة تكنولوجيا المعلومات للشركات في مراكزها (On-Premise) او عبر الـ Cloud  الخاصة بنا أو السحب العامة  (Public Cloud) مثل Amazon وAzure.

3- بالحديث عن السحب الإلكترونية، الى أي مدى تعتبر هذه المنظومة آمنة في ما يتعلق بالمصارف والسرّية المصرفية؟

حسب القانون اللبناني يجب أن تبقى جميع بيانات المصارف ضمن الأراضي اللبنانية، لذلك لا يمكن أن تكون محمّلة على السحابات العامة. بينما هناك العديد من المصارف يستعين بالسحابات الخاصة الموجودة ضمن الإراضي اللبنانية عبر توكيل والإستعانة بمصادر وشركات خارجية مثل شركاتنا، لإدارة منظومة تكنولوجيا المعلومات الخاصة بهم. وهنا الفرق الوحيد أنه بدل أن يكون مركز البيانات(Data Center)  داخل البنك يكون لدينا في الشركة ونحن نديره، وهذه العملية آمنة 100%. أما الموظفون المنتدبون من قبلنا لإدارة هذه العملية فهم يوقعون على قانون السرّية المصرفية مثلهم مثل أي موظف بنك.

ادارة تكنولوجيا المعلومات بجدارة وأمانة موضوع صعب ومكلف (وسيصبح أصعب وأكثر كلفة مع الوقت). وهنا يجب على المصارف ان تركّز على عملها الأساسي وهو الادارة المصرفية وخدمة زبائنها, بدلا” من اضاعة طاقتها على ادارة التكنولوجيا.

نحن كمجموعة متخصصة بالتكنولوجيا نستطيع ان نستثمر في الطاقة البشرية الكفوئة ونخدم عدد كبير من الزبائن.

4- إحدى شركاتكم تختص بمجال الطاقة الشمسية، هل ترون أن هناك إمكانية في لبنان لإنتاج الكهرباء على الطاقة الشمسية؟

اولا” يجب ان اذكر اننا كنا من الرياديين في الاستثمار في هذا المجال منذ اكثر من 15 سنة. وهنا أذكر أن وزارة الطاقة أطلقت مشروعاً بالتعاون مع القطاع الخاص PPP) Public and Private Partnership)، حتى تتمكن الشركات من إنتاج الكهرباء من الطاقة الشمسية أملاً بأن يساهم هذا في وصول الكهرباء 24/24 ساعة في لبنان. ونحن كنا من الشركات التي دخلت المناقصة. ونأمل أن يبصر هذا المشروع النور خصوصاً أن لدينا كافة المعطيات اللازمة مثل الشمس والتكنولوجيا اللازمة والخبرة.

5- كيف تقيمون المستوى التكنولوجي داخل دوائر الدولة وهل هي بحاجة الى التطوير؟

دور الدولة هو إصدار قوانين حديثة تحاكي العصر وترعى وتنظم كافة الأمور المتعلقة بالتكنولوجيا، على سبيل المثال إصدار القانون الخاص بالإمضاء الإلكتروني وغيرها، وعلى الدولة ان تراقب.علماً أن هناك وزارات ومؤسسات حكومية مثل الأمن العام ووزارة المالية مثالا” متقدمين جداً في مجال التكنولوجيا، وتبقى الطريق طويلة جدا” الى الوصول الى الدولة الممكنة. يجدر الذكر اننا تعاونّا مع العديد من الوزارات وكانت تجارب ناجحة. كما نأمل أن تتحسن سرعة الإنترنت في لبنان لنواكب بذلك البلدان المتطورة.