جمّال ترست بنك ملتزم بأعلى معايير الحوكمة الرشيدة
November 14, 2018
5000 مستفيد مع اختتام “المشروع الاماراتي لعودة المدارس” في لبنان
November 14, 2018

أدمون غاريوس (رئيس بلدية الشياح):

إهتمام ملفت بالتنمية الاجتماعية والصحية والثقافية والتربوية

 

1- تعتبر اللامركزية الإدارية مطلباً أساسياً للبلديات، ما هي أبرز إيجابيات هذه الخطوة في حال تم تنفيذها؟

اللامركزية الإدارية تفعّل العمل البلدي عبر توزيع العمل الإنمائي على السلطات المحلية وعلى صعيد كل منطقة بمفردها، حيث أن البلدية هي الأقرب الى هموم ومشاكل بلدتها، بينما حصر التنمية ضمن الإدارة المركزية قد تصيب مناطق وتنسى أخرى خصوصاً أن هناك تباعد بين حاجات تلك المناطق. علماً أن قانون البلديات الحالي يلحظ العمل اللامركزي، لكن للأسف التعاميم التي تصدر تتجاوز هذا القانون وتربط قرارها بالسلطة المركزية.

2- هل لديكم خطة لمعالجة النفايات ضمن البلدية، وما رأيكم بحل الدولة في اعتماد المحارق؟

في المدن عادة حيث لا يوجد أراضٍ بعيدة عن النطاق السكني، ليس هناك مجال للبلديات بأن يكون لديها خطة منفصلة لمعالجة النفايات، لذلك نحن مضطرون لاتباع خطة الدولة، وما يهمنا في الأمر ألا تكون الكلفة مرتفعة كي لا تؤثر على الإنماء داخل البلديات.

وأنا شخصياً لست مع المحارق، والبديل الأنسب هو التفكك الحراري وتحويل النفايات الى طاقة. وهذه التقنية متّبعة في العديد من مدن العالم مثل باريس ولندن وموناكو، والمعامل موجدة داخل الأحياء السكنية، وهي لا تلوث محيطها بأي شكل من الأشكال. لكن تبقى تكلفة هذه التقنية عالية من ناحية الصيانة وفلترة الهواء.

3- ما هي المشاريع الإنمائية التي نفذتها بلدية الشياح في المنطقة؟

تعتبر البنى التحتية في منطقة الشياح مؤهلة بشكل جيّد، وقد تم تنفيذها على عدّة مراحل، الأولى منذ حوالي الـ 15 سنة، والمرحلة الثانية منذ 7 سنوات، والآن هناك أعمال صيانة لبعض الشوارع. كما أطلقنا مشروعاً لإنشاء مباني مخصصة لركن حوالي 4000 سيارة في عدّة شوارع من المنطقة وعلى مساحة إجمالية تصل الى 17000 متر مربع، لحلّ مشكلة المواقف المتفاقمة. وأيضاً قامت البلدية بمبادرة منها بتأهيل بعض آبار المياه القديمة الموجودة في المنطقة، ونوزع منها على الأهالي الذين يعانون شحاً في المياه.

4- نلاحظ أيضاً أنكم تهتمون كثيراً التنمية والمساعدات الاجتماعية، ما هي أبرز نشاطاتكم في هذا المجال؟

نركز كثيراً في بلدية الشياح على التنمية الاجتماعية والصحية والثقافية والتربوية، ونسعى أن نقدّم لأهالي المنطقة وخصوصاً الشباب والطلاب والأطفال، النشاطات التربوية والرياضية التي لا يستطيعون أن يحصلوا عليها في مدارسهم. على سبيل المثال لدينا مجمعاً رياضياً ضخم يضم عدّة ملاعب Basketball وFootball، إضافة الى أكاديمية لتدريب الأولاد على الـBasketball والـVolleyball والـPing Pong  وسواها. ونحن بصدد إفتتاح مسرح حديث جداً، وهو الوحيد في لبنان المجهز بأحدث تقنيات الصوت، وسوف يكون له دور كبير في إبراز أعمال ونشاطات المعهد الموسيقي الذي أنشأته البلدية في السابق، إضافة الى أن المسرح سيعرض على مدار السنة مسرحيات وأعمال فنية كلاسيكية منها لموليير وشكسبير وفولتير والتي من المفترض أن يطلع عليها الجيل الجديد، كما نخطط لإنشاء ورش لتعليم المسرح. كما نسعى أيضاً لإنشاء مكتبة عامة.

أما على الصعيد الاجتماعي والصحي فقد اشترت البلدية سيارة مخصصة لنقل ذوي الاحتياجات الخاصة والمقعدين، الذين يواجهون مشاكل وتحديات كبيرة في التنقل، وهذه السيارة مخصصة لخدمتهم في حال إضطروا الى الذهاب في زيارة طبيب أو سواها، علماً أن الشياح تضم حوالي 400 شخص من ذوي الإحتياجات الخاصة. ولدى البلدية مركز رعاية صحية ناشط يتم فيه حوالي الـ700 معاينة شهرياً. ولدينا أيضاً نادٍ للمسنين يهتم بصحتهم وراحتهم وينظم لهم الرحلات الترفيهية.