On 22 April 2018 find your Reason with The 10 Km Race
April 10, 2018
LAURENT A. VOIVENEL SPEAKS ON BUSINESS BEYOND 2020
April 16, 2018

“ايدال” تشارك في “ملتقى الاستثمار السنوي” في دبي

 

في إطار سعيها المتواصل من اجل تعزيز المناخ الاستثماري في لبنان وتفعيل بيئة الأعمال والترويج لها، وكذلك سعيها لزيادة فعالية الرابط الاستثماري مع الهيئات والمنظمات الدولية المختصة، شاركت المؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات ممثلة برئيس مجلس إدارتها المهندس نبيل عيتاني ونائب الرئيس جورج كساب ووفد من المؤسسة، في “ملتقى الاستثمار السنوي” AIM 2018 الذي يعقد في دبي بين 9 و11 نيسان، برعاية نائب رئيس الدولة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وشارك في الملتقى، الذي يحمل عنوان “ربط الأسواق المتطورة بالأسواق الناشئة من خلال الاستثمار الأجنبي المباشر: الشركات من اجل النمو الشامل والتنمية المستدامة”، عدد كبير من هيئات تشجيع الاستثمار من جميع انحاء العالم وشخصيات رفيعة المستوى من القطاعين العام والخاص.

وفي الجناح الخاص الذي اقامته المؤسسة في المعرض على هامش هذا الملتقى، عقد المهندس عيتاني لقاءات ثنائية مع رؤساء هيئات استثمارية عديدة لاسيما مصر والشارقة ودبي والبرازيل وروسيا، فضلا عن مسؤولين اقتصاديين ومستثمرين حيث تم البحث في تعزيز فرص الاستثمار وتبادل الخبرات. كما استقبل المهندس عيتاني السفير اللبناني في دبي فؤاد دندن والقنصل عساف ضومط وبحث معهما في كيفية تفعيل مناخ الاعمال في لبنان والترويج له. كما اطلعهما على المبادرات التي تطلقها “ايدال”، ومنها وحدة مساندة الأعمال التي تم اطلاقها الشهر الماضي في مقر المؤسسة من اجل دعم المؤسسات الناشئة وتوفير سبل النمو لها.

وقال السفير دندن بعد اللقاء إن لبنان استطاع الحفاظ على مكانته واستقراره الأمني والسياسي، وهذا ما جذب المستثمرين إليه. ولفت إلى أن الخطة الاقتصادية الاصلاحية التي ذهبت بها الحكومة إلى مؤتمر سيدر ستساهم في جذب المزيد من الاستثمارات. واكد ان لبنان يتمتع بمجالات استثمارية واعدة تضاف إلى المجالات التقليدية، ومنها التعليم والصحة والمصارف والأزياء والتكنولوجيا.  

واعلن المهندس عيتاني ان مشاركة ايدال في هذا الملتقى أتت لتؤكد موقع لبنان على الخارطة الاستثمارية في المنطقة والعالم. واعتبر ان انعقاد المؤتمرات الدولية الداعمة للبنان ونجاحها يثبت ثقة العالم بالمنظومة الاقتصادية اللبنانية وبالمناخ الاستثماري. وقال إن لبنان لا يزال يتمتع بميزات أساسية تجذب المستثمرين المحليين والإقليميين والعالميين، في ظل بيئة حاضنة للاستثمار وانطلاقة جديدة مع الخطة الموضوعة لتحسين البنية التحتية. واكد المهندس عيتاني وجود تحديات، لكن يمكن تذليلها بالإرادة الصلبة والعمل الدؤوب. وشكر المستثمرين العرب، لاسيما الإماراتيين والسعوديين، كونهم شركاء أساسيين في الاقتصاد اللبناني.