بنك لبنان والمهجر ينال شهادتَين بعد تقييم انبعاثات غازات الاحتباس الحراري
February 6, 2018
سفير الامارات يقيم مأدبة عشاء على شرف رئيس الهيئات الاقتصادية الجديد محمد شقير
February 6, 2018

” فرست ناشونال بنك ” وجامعة بيروت العربية

يباشران تنفيذ الشق التدريبي لبروتوكول التعاون

دورات متخصصة في قاعة ” رفعت النمر للتداول “

العدوي والنمر يؤكدان أهمية تنمية التعاون بين المؤسسات ألأكاديمية والمالية

دشن” فرست ناشونال بنك ” المرحلة الثانية من بروتوكول التعاون مع جامعة بيروت العربية ، والقاضية باعداد دورات تدريبية وتنفيذها لصالح طلاب كلية ادارة ألأعمال في الجامعة ، بما يخص مهام دائرة الخزانة والتداول بالأسواق المالية . وذلك من قبل اخصائيين ومهنيين ينتدبهم البنك .

وتحقيقا للهدف المشترك بتمكين الطلاب وموظفي المصارف الراغبين من تعميق معرفتهم بطبيعة ألأعمال ألأساسية في ألأسواق المالية العالمية ، وقعت ادارتا البنك والجامعة مذكرة تفاهم تحدد أطر التعاون فيما بينهما من أجل اقامة دورات وندوات تدريبية متخصصة . وذلك في قاعة ” رفعت النمر للتداول ” داخل حرم جامعة بيروت العربية.

وحملت الاتفاقية الجديدة توقيعي رئيس ومدير عام FNB السيد رامي النمر ورئيس جامعة بيروت العربية ( BAU ) الدكتور عمرو جلال العدوي . وذلك خلال حفل خاص في مقر الادارة المركزية للجامعة ، وبحضور كبار المديرين والمسؤولين من المؤسستين . وهذا ما يدل على مدى اهتمام الادارتين بتطوير منصات ومفاهيم الربط المباشر والتعاون المنتج بين المؤسسات المالية والمؤسسات ألأكاديمية .

وأكد الدكتور العدوي خلال حفل التوقيع ، على متانة العلاقة مع ” فرست ناشونال بنك ” ، وتقديره لما تبديه ادارة البنك بقيادة السيد رامي النمر  من استجابة للتكفل بتغطية جزء أساسي وحيوي من الجوانب التطبيقية والتدريبية التي تغني العمق ألأكاديمي المتقدم الذي توفره الجامعة لطلابها .

ونوه الدكتور العدوي بخصوصية بروتوكول التعاون مع البنك والموجه حصريا لمعاونة الطلاب . “وهذا ما عززه المستوى المتقدم للتجهيزات التقنية لقاعة ” رفعت النمر للتداول ” ، وما يتم استكماله اليوم عبر مذكرة التفاهم ، حيث نتطلع معا ، وعبر الخبرات المهنية لمجموعة FNB  ، لأن تصبح القاعة وتجهيزاتها قيمة مضافة حقيقية لامكانات الطلاب  الاكاديمية والتدريبية ، ومعاونتهم في مواكبة أفضل فرص ألأعمال والتوظيف في لبنان والخارج “.

بدوره ، قال السيد النمر : ” نحن نؤمن بأهمية تكامل الجهود بين القطاع المالي والقطاع التربوي والتعليم العالي الذي يرفد مؤسسات القطاعين العام والخاص وميادين ألأعمال بأفضل الكفاءات . ونعتز بالترتيب الاقليمي والعالمي المتقدم الذي يحظى به لبنان على المستويات التعليمية كافة ، بينما ينحدر ترتيبه الى أدنى اللوائح في أغلب المجالات ، وبألأخص في مؤشرات التنافسية وبيئة ألأعمال والفساد ومعوقات الاستثمار والدين العام وسواها “.

أضاف : “لن ندخر جهدا في دعم الجهود الاكاديمية ضمن قناعتنا بالأدوار الوطنية والاقتصادية المفروض أن تؤديها البنوك ، وضرورة التزام مباديء المسؤولية الاجتماعية للشركات . لقد انجزنا العديد من بروتوكولات التعاون مع مؤسسات تربوية وجامعية ناشطة ومتميزة . ولدينا أفكار جديدة نعكف على اتمام منصاتها وآلياتها التنفيذية . نعدكم  بمبادرات أشمل تحاكي أفكار الشباب المتعلم وتطلعاتهم ، وتمكينهم من تطوير الأبعاد المهنية في تحصيلهم واستعدادهم لدخول أسواق العمل بكل ثبات وثقة” .