د. محمود لبابيدي: “أي كيو أس” مستعدّة لمنح “الأيزو” للصناعيين وبأسعار مدعومة
January 31, 2018
رئيس الحكومة سعد الحريري مكرّماً عدنان القصار في السراي الحكومي
February 1, 2018

سقلاوي مُكرِّماً موظفين انتهت خدمتهم وأُجَراء مثاليين:

“الريجي” أصبحت أهم مركز لتصنيع التبوغ في العالم العربي

مدير عام الريجي واعضاء لجنة الادارة

أكّد رئيس إدارة حصر التبغ والتنباك اللبنانية (الريجي) مديرها العام المهندس ناصيف سقلاوي أن “الريجي” أصبحت “أهم مركز لتصنيع التبوغ في العالم العربي”، وباتت تتصدّر “خريطة التبغ الإقليميّة”، معتبراً أنها “أنموذج مميّز للصناعة الوطنيّة”.

واقامت “الريجي” مساء أمس الخميس  احتفالاً في فندق “كورال بيتش” لتكريم عدد من موظفيها الذين بلغوا سن التقاعد، إضافة إلى عدد من الأجراء المثاليين، بحضور سقلاوي وأعضاء لجنة الادارة المهندس جورج حبيقة والدكتور عصام سلمان والمهندس مازن عبود، وممثلي سلطة الوصاية.

وشكر سقلاوي في كلمته العاملين في “الريجي” على “كل تعب وإرهاق ومرض” تحمّلوه “لتنجح هذه المؤسّسة”. وقال: “أنتم تعبتم وكلّنا وجدنا، أنتم أعطيتم وكلّنا ربحنا”. وأضاف: “ليس من السهل في الظروف التي مرّ فيها البلد لأكثر من 40 سنة أن نصل إلى ما وصلنا إليه، وليس من السهل وسط هذه الأجواء المشحونة أن نبقى طوال هذا الوقت عائلة واحدة، وليس من السهل في منطق الخصخصة والتقسيم أن نحوّل هذه المؤسّسة إلى أنجح مؤسّسة في القطاع العام، وليس من السهل رغم حال الصناعة الوطنيّة أن نصبح أهم مركز لتصنيع التبوغ في العالم العربي، وليس من السهل رغم أوضاع البلد الأمنيّة والاقتصاديّة والسياسيّة والاجتماعيّة أن نبدأ بتصنيع صنف واحد واثنين وثلاثة لتصبح اليوم تسعة، وأن نكسب مع الوقت ثقة المؤسّسات العالميّة لتلزّمننا تصنيع أصنافها”.

وتابع: “بمجهودكم أصبحنا في الطليعة.إستطعنا أنْ نُحدِّث مصانعنا وأن نطوّرها، وأنْ نتوسّع لنغطّي مختلف الأراضي اللبنانيّة من طرابلس إلى الغازيّة إلى بكفيا، وإستطعنا أنْ نتصدّر خريطة التبغ الإقليميّة، وأنْ نصبح أنموذجاً مميّزاً للصناعة الوطنيّة، وأن نحصد شهادة تطبيق نظام الجودة ISO وأن نحافظ عليها”.

وقال: “هذه السنة كان معيار التميّز عالياً ولذلك فإنّ المميّز هذه السنة ليس أجيراً إنّما مديريّة بأكملها. 166 موظّفاً من مديريّة التصنيع مع فريق تكامل معهم من المديريّة التجاريّة والماليّة، لهم الفضل الأساسي بأن نتفوّق على مستوى الصناعة الوطنيّة، وأن نوقّع أهم الاتفاقيّات مع شركائنا مثل فيليب موريس وجابان توباكو انترناشونال وإمبريال توباكو”.

ونوّه سقلاوي بالنقابة “الواعية والمسؤولة” وبصندوق التعاضد “الذي وقف إلى جنب الموظّفين”، وبالجمعيّة الرياضيّة “التي تخطّت دورها الرياضي وأبدعت في الجانب الإنساني”.

وإذ لاحظ أن “بعض أقلام السوء” يتناول “الريجي” رغم “كل هذه النجاحات” التي حققتها و”في وقت أصبحت من أنجح مؤسّسات الدولة الداعمة للاقتصاد وللصناعة والزراعة الوطنيّة”، قال: “تاريخ الريجي يشهد على وطنيّتنا وانتمائنا وصمودنا، ويشهد كم مرّة خاطرنا بموظّفينا تحت القصف وعلى المعابر والحواجز لاستلام محاصيل المزارعين من المناطق الحدوديّة المحتلّة”. وأضاف: “كلّما زاد الكلام على الريجي كلّما زاد اقتناعنا بنجاح الريجي”. وأكّد أن “هذا الطريق سيُكمَل مع جيل جديد (…) من المميّزين”.

وختم مخاطباً الأجراء المنتهية خدمتهم: “يمكن أن ننفصل، من اليوم فصاعداً، بالأجسام، ولكن ذكراكم باقية في كلّ مصنع، في كل مستودع، في كل مكتب، في كل ممر”.

رئيس النقابة الاستاذ كمال يتيم

وألقى رئيس نقابة موظفي وعمال الادارة كمال يتيم كلمة وصف فيها المكرّمين بأنهم “أهل العطاء والوفاء”، ووجّه فيها تحية إلى سقلاوي ولجنة إدارة “الريجي” مشيداً بما يتمتعون به من “رؤية وكفاية”، وبحرصهم على “تطوير المناهج وأساليب العمل ,تحسين الوضع الاجتماعي والمادي لجميع العاملين”.

دروع وميداليات

رئيسة مصلحة العلاقات العامة نهلة سليم

وكانت رئيسة مصلحة العلاقات العامة نهلة سليم ألقت كلمة ترحيبية وصفت فيها هذا التقليد السنوي في “الريجي” بأنه “حفلة الوَفاء، ولفتة التقدير، للذين أعطوا عمرهم في خدمة الإدارة”.

وتم تكريم مديرية التصنيع للإنجازات التي حققتها خلال السنة المنصرمة، وكذلك كُرِّمَت المديريتان المالية والتجارية اللتان تعاونتا معها.

وتم تقديم درعين من الإدارة وصندوق التعاضد إلى مدير التبغ الورق المهندس عبد المولى المولى، ودرع من الإدارة إلى المراقب المالي أنيس اسكندر، تكريما لهما عن مجمل مسيرتهما المهنية في “الريجي”.

بعد ذلك، تم توزيع الميداليات الذهبية على الأجراء المنتهية خدمتهم.

ثم كانت سهرة أحياها الفنان صبحي توفيق وفرقته، مع إطلالة غنائية لفانيسا يزبك.

تكريم مديرية التصنيع

تكريم المتقاعدين